العودة   منتدى أحلى حياة في طاعة الله > استمتع بحياتك > ZoOoOom على حياتنا :: القسم العام ::
التسجيل التعليمـــات اجعل كافة الأقسام مقروءة

ZoOoOom على حياتنا :: القسم العام :: تعالوا نقرب من مشاكلنا اليومية في الحياة ونعرفها ونفهمها ونحلها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-14-2015, 12:09 PM   رقم المشاركة : 1
نـورهـان
مشرفة
 
الصورة الرمزية نـورهـان

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

نـورهـان غير متواجد حالياً

 

نـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond repute

 

Smile روايــــة ღ انتكــاس ولكــن ღ (تابعووونا )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إهداء .. لكل من رمتة رياح الدنيا بعيداً عن شاطئ الهداية .. فخارت قواه واستسلم لها في خضوع تام ,, ولم يدر أنه بذلك يكتب نهاية لم يكن يود يوماً أن تنتهى بها حياته !


الحلقـة الأولى ..


كان صوت الفرامل قوياً ,, فقد ضغطت عليها بقوة لتتفادى قطة كانت تسير أمامها .. ترجلت من السيارة فتاة في التاسعة عشر من عمرها ,, وجدت الكل أعين محدقة بها !

نعم فهذا طبيعى في ذاك الحى الشعبى حين يرون سيارة فارهة بهذا الشكل .. والأدهى حين تنزل منها فتاة فائقة الجمال ترتدى فستاناً لم يعهدوا مثله إلا في التلفاز وخاصةً عروض الأزياء العالمية ,, !

لم تأبه " ريم " بكل ما سمعته من همز ولمز من سكان تلك المنطقة ..
حيث انهالت التعليقات بمجرد نزولها ..

سيدة 1 : صحيح ياختى اللى اختشوا ماتوا !!

سيدة2 وهى تمصمص في شفتيها بتزمم : انا عارفة أبوها
سايبها تخرج كده ازااى ,, دى لو بنتى كان زمانها مدفونة بقالها 5 سنين !

وبالطبع تعليقات الرجال اختلفت عن تعليقات النساء ,,
ولكم كل الحق في تخيل ما قيل , فلا داعى لذكره :)

مضت ريم تعرف أي وجهة ستقصد في ذلك الحى ,, صعدت إحدى البنايات المتهالكة التي مضى عليها زمن
.. لم تكن متأففة ولا مشمئزة ويبدوا أنها قد زارت هذا المكان
عدة مرات من قبل !

كانت الأضواء معلقة ومنسدلة من الدور الرابع حتى الدور الأرضى ,, معلنة عن وجود " حنة " إحدى صديقاتها القدامى منذ المدرسة ...

أتمت ريم صعود السلم ولم تلبث أن تدخل شقة
صديقتها .. حتى وجدت نفسها تتراجع وتعيد أدراجها فربما ما فعلته لم يكن صحيحاً منذ البداية !

أخذت تفكر هل تدخل أم لا ؟؟

هل سيكون وجودها مرحب به من قبل صديقتها " هاجر " أم ستنفر منها بسبب ما ترتديه

( ليس فقط ما ترتديه بل حالها كله !)

تذكرت السبب الرئيسى الذى دفعها للقدوم رغم أنها قد قطعت علاقتها معها منذ ما يقرب من تلاثة أشهر ..
وعزمت على الدخول غير مترددة ..
ما إن دخلت ريم حتى وجدت الأعين المحدقة ثانيةً ,,

عرفتها والدة هاجر ..

فأسرعت بقولها : اتفضلى يا بنتى اتفضلى نورتى يا أهلاً وسهلاً يا أهلاً وسهلاً ..


وسحبتها من ذراعها لتوجهها إلى الحجرة التي بها هاجر .. كى
تنقذها من تحديق البعض في تفاصيل جسدها ,,


ريم : انا جاية أبارك لهاجر يا طنط وهمشى علطول

والدة هاجر : ده اسمه كلام برضو يا بنتى ! ده بيتك ومطرحك يا ريم متقوليش كده ,,

ابتسمت ريم في غير مبالاة ودخلت غرفة هاجر ..

رأتها هاجر فهبّت واقفة ,, فلم تتوقع أن تأتى ريم إليها في هذا
اليوم ..

ريم : انا عارفة انك مستغربة وجودى ,, لكن مقدرتش مجيش وأعتقد انك عارفة السبب زى ما انا عرفاه :)

>>> في الصف الثالث الثانوى .. حصة الألعاب ,, كانت تجلس ريم وهاجر على سلم المدرسة يتبادلان الأحاديث وتنهال ضحكاتهما الطفولية ..

هاجر : عارفة يا بت يا ريم انا نفسى نفضل مع بعض كده علطووول ,, أينعم انا لسة عرفاكى من سنة واحدة بس بقيتى أقرب واحدة لقلبى ..

ريم : اااه يا بنتى انتى بتقولى فيها ده انا هفضل على قلبك لحد ما تتجوزى وتخلفى ونخلص منك ,,

هاجر : آآه ونخلى عيالنا برضو يبقوا أصحاب وعيال عيالنا وهكذااا لحد ما تنتهى السلالة ..

ريم : يدينا ويديكى طولة العمر ,,

هاجر : توعدينى يا ريم نفضل مع بعض أصحاب لحد آخر عمرنا ..

ريم بابتسامة واسعة : أوووعدك طبعاً ,, ده حتى مفيش حد هيرضى يصاحبك غيرى أساساً .. فهتصعبى عليا أسيبك لوحدك


هاجر : ماشى ماشى ,, بس بقولك تعالى نتخيل كده كل واحدة فينا هتعمل إيه في فرح التانية ....... ^^

مر ذلك الحوار سريعاً على ذهن هاجر .. وتذكرت ذلك الحوار الأخير الخاص بيوم زفاف كلاً منهما ,, فابتسمت ابتسامة يشوبها بعض الحزن ,,

خاصةً أن ذلك الحوار انتهى بقول ريم لها : أوعدك انه مهما حصل مش هسيبك في يوم زى ده حتى لو كانت خالتى بتغسل

مدت ريم يدها لتصافحها .. فجذبتها هاجر من يدها واحتضنتها بقوة وهمست لها : كنت عارفة انك هتحافظى على الوعد :)

اكتفت ريم بابتسامة .. وأبدت إعجابها بالفستان الذى ترتديه
هاجر وباركت لها بحرارة .. ووقفت تشاهد طقوس الحنة مع باقى عائلة هاجر ..

وبعد مرور عشر دقائق .. نظرت ريم في ساعتها

وقالت لهاجر
: هما " وئام ومريم " مش هييجوا ولا إيه ؟

هاجر : لا قالوا انهم جايين طبعاً بس انتى عارفة كوبرى أكتوبر تلاقيه هو اللى أخرهم ..

عقدت ريم بين حاجبيها وقالت : آآه يعنى جايين !

لم تنظر لها هاجر ولم تلحظ تغير ملامحها حين عرفت بقدومهم .

ريم : طيب يا هاجر انا همشى دلوقتى بقى عشان متأخرش وعشان الدنيا متضلمش اووى عليا وانا سايقة ..

هاجر : انتى هتضحكى عليا وناسية انى اكتر واحدة عارفة انك بتحبى تسوقى بالليل أصلاً ! قولى سبب غير ده ..

ريم : معلش يا هاجر بس لازم امشى دلوقتى ,,

نهضت هاجر من مكانها في استسلام وقالت : هو انا مش عارفة
دماغك .. طيب خلى بالك من نفسك وانتى سايقة ,,

ريم : حاضر ماشى ,,

هاجر : هتيجى بكره الفرح ؟؟

ريم : لسة هشوف ,, مش عارفة :)

احتضنتها هاجر بدفئ وقالت بلهجة آمرة : لازم تيجى :)

ودعتها ريم بعد أن باركت لها مجدداً ..

هاجر : طيب استنى آجى أوصلك ,, هلبس النقاب وآجيلك !

ريم : انتى هبلة يا بنتى ,, انتى ناسية انك العروسة

هاجر : وفيها إيه يعنى حضرتك ,,

ريم : لأ فيها كتير ,, خليكى في اللى انتى بتعمليه ..

هاجر : عقبالك يا ريم ..

لم تلتفت ريم إليها ومضت مسرعة ..

وقادت السيارة في طريقها إلى المنزل .

وفى المنزل .....

وضعت ريم أقراط أذنيها على المرآة .. وكانت قد انتهت من تغيير ملابسها .. ورفعت رأسها لتحدق بتلك الانسانة التي باتت تألفها وتعتاد على شكلها ومظهرها وطريقتها الجديدة في العيش ..

فابتسمت باستخفاف وقالت محدثة نفسها بسخرية: مش هتموتى موتة طبيعية !

همت بالنوم ,, ولكن قاطعها صوت هاتفها المحمول ..

نظرت على الشاشة ,, فوجدت رقماً تعرفه جيداً ..

فأجابت : ألوو

المتصل : إيه يا بنتى معدتيش علينا ليه النهارده ؟

ريم : معلش بقى خليها بكره عشان كنت في حنة واحدة صاحبتى ولسة راجعة ومش فايقة !

المتصل : عايزة تقنعينى انك هتنامى
دلوقتى يعنى ,, البسى وانزلى انا مستنيكى والشلة كلها معايا !

ريم : يوووه قولتلك يا شريف مش فايقة النهارده وهعدى عليكم بكره نسهر سوا ونعوض سهرة النهارده كمان .. خلاص استبينا ؟؟

شريف : طيب إذا كان كده ماشى ,, يللا ألقاكى غداً ..

ريم : باى باى ..

أغلقت الهاتف ونامت سريعاً ..

وعند الساعة الرابعة فجراً ..

هبّت ريم مستيقظة في فزع ,, تتلاحق أنفاسها ,, وضعت يدها
على قلبها كمن يحاول أن يبطئ من نبضاته المتسارعة .. ويدها
الأخرى تغلق بها عينيها كأنما تخشى تذكر ما رأته في ذلك الكابوس الذى أصبح ضيفاً ثقيلاً عليها مؤخراً !!


تناولت كأساً من الماء الذى وضعته بجوارها .. وقامت لتستنشق الهواء في الشرفة .. لعلها تهدأ وتعاود النوم مجدداً ..


وقفت ما يقرب من الساعة في شرفتها ,, هائمة بنظرها بعيداً .
. أيقظها وجع قدميها من شرود أفكارها .. فتنهدت باستسلام وذهبت للنوم من جديد ..


حاولت أن تغلق عينيها ولكن كلما أغلقتها كلما تذكرت آخر ما
رآته في ذلك الكابوس ..

( حفرة عميقة ترعب ناظريها ,, وبداخلها النار مشتعلة )

كان هذا المشهد يتردد عليها كثيراً في نومها وخاصةً في أواخر
كوابيسها ..

علمت أنها لن تنام إلا إذا أخذت ذلك المهدئ .. تناولت قرصاً منه باستسلام وقالت له : شكلى كده مش هعرف أنام من غيرك !


وبالفعـل نامت ريـم ,, ولكن لم ينم عقلها عن التفكير في تلك الحفرة المرعبة بالنسبة لها !


تابعونا :)

الحلقة الثانية

الحلقة الثالثة

الحلقة الرابعة







آخر تعديل نـورهـان يوم 01-25-2020 في 08:55 PM.
    رد مع اقتباس
قديم 02-14-2015, 07:49 PM   رقم المشاركة : 2
رَوْضَـــة
مشرفة
 
الصورة الرمزية رَوْضَـــة

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

رَوْضَـــة غير متواجد حالياً

 

رَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant future

 

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

متابعة وبشدة كمان .. ربنا يكرمك
ويجازيكي كل خير








التوقيع

سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم


    رد مع اقتباس
قديم 02-14-2015, 09:25 PM   رقم المشاركة : 3
أم براء
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية أم براء

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

أم براء غير متواجد حالياً

 

أم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant futureأم براء has a brilliant future

 

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ويجازيكي كل خير








التوقيع

فلا تقنع بما دون النجوم فلو كانت همة أحدكم الثريا لنالها

__________

قوموا فموتوا على ما مات عليه فماذا يغنى الحزن واليأس
    رد مع اقتباس
قديم 02-14-2015, 09:43 PM   رقم المشاركة : 4
عرفت فالزم
قلب جديد
 
الصورة الرمزية عرفت فالزم

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

عرفت فالزم غير متواجد حالياً

 

عرفت فالزم is infamous around these parts

 

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بداية موفقة
اتابعكم ان شاء الله
جزيتم كل خير








    رد مع اقتباس
قديم 02-15-2015, 01:05 PM   رقم المشاركة : 5
أحمد شقل
قلب جديد

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

أحمد شقل غير متواجد حالياً

 

أحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to allأحمد شقل is a name known to all

 

افتراضي

متابعين إن شآء الله








التوقيع

أنشد مُخيْرق عند هارون الرشيد فقال :
من لي بظلِّ صديق .. يروق ويصفو حين عليه أكدرُ

فقال له هارون : اُعطيك الخلافة ، وأعطني هذا الصاحب .

اللهم ارزقنا صحبة صالحة تقربنا إليك

    رد مع اقتباس
قديم 02-17-2015, 01:28 AM   رقم المشاركة : 6
نـورهـان
مشرفة
 
الصورة الرمزية نـورهـان

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

نـورهـان غير متواجد حالياً

 

نـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond repute

 

افتراضي

الحلقة الثانية ,,
ذلك الصوت القادم من بقايا نور قلبك ,, اصغ إليه جيداً .. فربما

كانت تلك البداية التي سترسم بها أجمل نهاية :)


بقايا منبه ,, كوب ماء ,, شريط المهدئ ,, وهاتف محمول .. كانت

تلك الأشياء الروتينية التي تجدها بجانب فراشها !

استيقظت على رنة هاتفها ,, فلم تكن عادة تستيقظ في هذا الوقت

المبكر من الصباح ..

ضغطت على زر الاستقبال واكتفت بوضعه على أذنيها دون كلام .

جاءها صوت ميّزته جيداً ,,

هاجر : إيه يا بنتى انتى لسة نايمة لحد دلوقتى ؟؟

ريم : خييير !! وبعدين انتى عرفتى رقم موبايلى الجديد ازاى ؟

هاجر : ملكيش فيه ,, المهم هتيجى معايا اليوم من أوله ولا هتحضرى الفرح ع الجاهز ؟

ريم : لا هحضره ع الجاهز .. معلش مش هقدر أنزل معاكى ..

هاجر : مش هضغط عليكى ,, خلاص براحتك ..

ريم : طب سلام بقى لحسن بنام على روحى

هاجر : طب مش لما تعرفى الأول الفرح فين وامتى ولا انتى هتمشى تدللى عليا في قاعات مصر كلها !

ريم : همممممم قولى يللا

أعطتها هاجر التفاصيل .. وأكدت عليها الحضور في الميعاد

المحدد لبدأ مراسم الزفاف ,,

وبعد ما يقرب من 5 ساعات من اتصال هاجر بها ,, استيقظت ريم

.. فعادتها الاستيقاظ عصراً والنوم فجراً !

أخذت تقلب في خزانة ملابسها عن فستان يليق بمناسبة اليوم ,,

وجدت واحداً لا بأس به ,, وأعادت ترتيب الخزانة .. وبينما ترتبها

وقع في أيديها خمار قديم لها .. أمسكته لتتفحصه ولم يبد على

وجهها أية ملامح .. ثم رمته أعلى الخزانة حيث لا تستطيع

الوصول إليه مرة أخرى !

أصبحت الآن في كامل زينتها ,, واستعدت للخروج .. استقلت

سيارتها وذهبت مسرعة لتلحق بالميعاد ..

كانت قاعة الزفاف تابعة لمسجد من المساجد المشهورة بشارع

صلاح سالم .. وما إن وصلت ريم إلى المسجد حتى هاتفت هاجر

لتسألها هل هي بالداخل أم لا ؟

لم تجب عليها هاجر .. فزفرت في ضيق واضطرت للدخول ..

أخذت تسأل عن مكان القاعة ,, ووصلت إليها ..

كانت القاعة منفصلة ,, واحدة للنساء وأخرى للرجال ..

اتخذت ريم مقعداً منتظرة وصول هاجر حتى تهنئها وتقوم بواجبها

الثقيل على قلبها هذا ثم ترحل وتنقطع أخبارها عن هاجر مجدداً ..
تنظر في ساعتها بين الفينة والأخرى ,, كأنما تخشى من وصول

أحدهم ليراها .. وها قد تحققت مخاوفها ,, فمن بعيد لمحت

"مريم" قادمة نحو مدخل القاعة .. وتلاقى الاثنان بالأعين وعلمت

أنه لابد من المواجهة !

جاءت مريم إليها وهى تقول : مكنتش متوقعة انك هتيجى!

ريم : ............

مريم : إيه مش تراعى حرمة المسجد اللى انتى دخلاه ؟؟
مكنتيش قادرة تلبسى حاجة أحسن من كده !

ريم : .............


مريم : طبعاً مش لايقة ولا هتلاقى حاجة تردى بيها , انتى عارفة كويس انك غلط وحياتك الجديدة دى كلها غلط في غلط بس انتى اللى بتكابرى وعندك وكبريائك ده هيوديكى في داهية !

اختنقت ريم من كلماتها المستفزة بالنسبة لها .. فقامت لتجلس في

مكان آخر ,, وهمت مريم بالذهاب وراءها ولكن أوقفتها أصوات

الزغاريد القادمة باتجاه المدخل ,, فعلمت بوصول هاجر وغيرت

وجهتها إليها ..

كانت كالبدر في تمامه ,, بنقابها وفستانها الأبيض ,,

تُسر كل من ينظر إليها ,, :) وتجعله يتمنى أن يكون مكانها ,,

بعد مدة قصيرة قامت ريم لتهنئ هاجر وكانت قد أحضرت لها

هدية .. أعطتها إليها وباركت لها واستأذنتها للذهاب ..

تفهمت هاجر وأومأت برأسها في غير حيلة ,, أطبقت على يدها

بقوة وكأنها لا تريد أن تتركها تذهب .. وقالت لها وهى تعلم أن

كلامها لا جدوى منه : ابقى طمنينى عليكى ,,

ابتسمت ريم ابتسامة باهتة ونزعت يدها من يد هاجر وهمت

بالمغادرة ..

~~~~~~~

كانت لا تستطيع أن ترجع بسيارتها للخلف , حيث توجد أخرى

تمنعها ,, انتظرت كثيراً ليأتى صاحب السيارة ويبعدها في مكان

آخر ,, ولكن دون جدوى ..

جلست في سيارتها وأخذت تطلق مزمارها في صبر نافذ ..

ومن بعيد أتى شخص يهرول ويبدو أنه صاحب تلك السيارة التي

أزعجت ريم للغاية !

صاحب السيارة : انا آسف جداً لحضرتك ..

خرجت ريم من سيارتها وأغلقت الباب وراءها بقوة ..

وقالت بلهجة ثائرة : والله !! ما بدرى ساعدتك كنت سيبنى ملطوعة شوية كمان !

استدار لها صاحب السيارة ,, كان شاباً في آواخر العقد الثانى من

عمره ,, تزين وجهه لحية قصيرة ..ويبدو أنها قد رأته من قبل !

صاحب السيارة : انا بكرر اعتذارى لحضرتك ..

ريم _وهى تتأمل وجهه المألوف بالنسبة لها_ : طب يللا خلصنى واطلع بيها خلينى امشى من هنا ..

لم يتكلم ثانيةً وأفسح لها المكان لتمر بسيارتها ,,

رآها من المرآة الخلفية قبل أن تضغط على البنزين بقوة وتذهب

مسرعة ,,, _ فلم يرفع عينه فيها إلا حينها_ وكل ما جال بخاطره كان .....

نعم .. إنها هي !!!

~~~~~~~

وما إن هدأت ريم حتى هاتفت شريف لتنفذ معه اتفاق الأمس ,,

ريم : أيوه يا شريف انتوا فين دلوقتى ؟

شريف : هنكون فين يعنى وبعدين اتأخرتى كده ليه ؟؟

ريم : وانت مالك اتأخرت ليه ! المهم انى جيالكم وخلاص

شريف : طيب يللا بسرعة بقى .. سلام

لا تزال ريم تحاول تذكر هوية صاحب تلك السيارة ,, فهى على

يقين أنها رأته من قبل !! ولكن أين يا ترى ؟؟

اكتفت عن المحاولة وهزت رأسها لتطرد صورته عنها وتكمل

سهرتها في استمتاع ,,

~~~~~~

كانت الساعة الثانية عشر بعد منتصف الليل حينما رن جرس

الباب ,, فقد نسيت مفتاح الشقة واضطرت آسفة لإيقاظ أخيها من

نومه ليفتح لها ,,

فتح لها الباب وهو يتثاءب قائلاً : إيه ما لسة بدرى ! كملى السهرة بره

ريم : خلاص بقى يا مصطفى انا دماغى مش فايقة ,,

مصطفى : هتفضلى على الحال ده كتير ؟؟

ريم : انت ناسى ان حالى من حالك ولا ايه !

مصطفى : ريم انتى بنت ! انا ولد .. لو عملت اللى انا عايزه محدش هيقولى انت بتعمل ايه ؟ انما انتى ...

قاطعته ريم وهى تلعب بخصلات شعرها قائلة بسخرية : الأخلاق لا تتجزأ يا عزيزى

مصطفى : ريم كلمينى جد زى ما بكلمك !

ريم : ايوه يعنى عايزنى اقولك اييه ؟ انت قولى أقول ايه وانا أقول علطووول .. وبعدين انت هتبوظلى الدماغ اللى انا عملاها بحواراتك السخيفة دى ! خش يللا كمل نومك وكأن مفيش حاجة حصلت .. ينفع تعمل كده بقى وتخلصنى !

مصطفى : ماشى يا ريم شكل الكلام دلوقتى مش هيجيب معاكى نتيجة ,,

ريم : ولا بعدين وحياتك

مصطفى : بس عايز أقولك حاجة واحدة ,, انتى قولتى ان حالى من حالك .. بس أنا مش مبسوط كده ! انتى مبسوطة ؟!

قطبت ريم ما بين حاجبيها وقد أزعجها السؤال ,, لا تدرى لماذا ولكنه أزعجها .. فقالت لتنهى هذا الجدال الذى سأمت منه :

آه مبسوطة وميت فل وعشرة وحاجة كده يعنى مش قادرة أقولك ,, خلاااص هديت بقى ؟؟

مصطفى بيأس : تصبحى على خير ..

~~~~~~

أغلقت ريم باب غرفتها ولكى تنسى ما مرت به في هذا اليوم ,,

قامت لتشاهد فيلماً وتقضى باقى ليلها عليه ..

وقد غلبها النوم على الأريكة ,,

هبّت في فزع من نومهـا ,, وأنفاسها تتلاحق و و و

فقد تكرر هذا المشهد مرات عديدة في الآونة الأخيرة ,,

ولا تزال صورة تلك الحفرة عالقة في ذهنها ,, ذهبت مسرعة على

شريط المهدئ وتناولت قرصاً منه ,, كان آذان الفجر يدوى حينها

فى الأرجاء ,, تجاهلته كأنها لم تسمع شيئاً وغطت في النوم من

جديد ..

~~~~~~
استيقظت في اليوم التالى وصداع شديد قد احتل رأسها ,,

رن جرس الباب ,, فقامت وهى تجر قدماً وراء قدم من ألم رأسها

,, وفتحت الباب وقد أدهشها طارقه ....

تابعونا :)







    رد مع اقتباس
قديم 02-17-2015, 01:40 AM   رقم المشاركة : 7
نـورهـان
مشرفة
 
الصورة الرمزية نـورهـان

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

نـورهـان غير متواجد حالياً

 

نـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond reputeنـورهـان has a reputation beyond repute

 

افتراضي

تشرفنى وتسعدنى متابعتكم جميعاً ,,
ربنا يبارك فيكم ويرضى عنكم ..








    رد مع اقتباس
قديم 02-17-2015, 05:40 PM   رقم المشاركة : 8
عرفت فالزم
قلب جديد
 
الصورة الرمزية عرفت فالزم

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

عرفت فالزم غير متواجد حالياً

 

عرفت فالزم is infamous around these parts

 

افتراضي

مدهشة
ننتظر التكملة
جزيتم خير الجزاء ~








    رد مع اقتباس
قديم 02-19-2015, 01:55 AM   رقم المشاركة : 9
رَوْضَـــة
مشرفة
 
الصورة الرمزية رَوْضَـــة

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

رَوْضَـــة غير متواجد حالياً

 

رَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant futureرَوْضَـــة has a brilliant future

 

افتراضي

ننتظر الحلقة القادمة بشوق
جزاكِ الله خيرًا








التوقيع

سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم


    رد مع اقتباس
قديم 02-19-2015, 12:54 PM   رقم المشاركة : 10
حان الرحيل
عضو فريق عمل أحلى حياة
 
الصورة الرمزية حان الرحيل

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

حان الرحيل غير متواجد حالياً

 

حان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really niceحان الرحيل is just really nice

 

افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته .. متابعة و القصة جميلة جدا .. بتنزل يوم و يوم ولا كل يوم ؟








التوقيع

هي فانية بكل ما فيها .. اعمل في الدنيا حاجات تسعدك في الآخرة إنك تلاقيها ☺
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, انتكــاس, تابعونا, تابعووونا, تـابـعونـا, رواية, روايــــة, ولكــن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برنامج العشر الأوائل من ذي الحجة للشيخ حازم شومان نموذج جميل لنشره فى المنتديات" انشر تؤجر مسلمة وفخورة الخط الساخن للتائبين 3 10-28-2011 10:23 AM


الساعة الآن 02:54 AM

Powered by vBulletin® Version.Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd