المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اكرم به من زائر


قلوب تشتاق للجنه
06-29-2010, 12:21 PM
كْرِمْ بِهِ مِنْ زَائِرٍ
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمدٍ وعلى آله وصحبه ومن والاه ..
أما بعد ،،

أكرم برمضانٍ من زائر, جاء وهلَّ بالخير والبركة .. جاء يحمل البشريات للعاملين .. ويُهَيِّجُ بطيب أيامه قلوب المتقين .. جاء رمضان فرضة ٌ للعابدين .. جاء ليغسل ذنوب التائبين النادمين .. جاء ليرفع في الجنة درجات الصادقين .. جاء رمضان إخوتاه فهل من مُشَمِّر؟!

جاء زائركم المنتظر فإليكم بعض مناقبه , لَعَلَّكُمْ تُقَدِّرُوْنَ الضيفَ قَدْرِه.


هو شهر الرحمة والبركة , بَشَّرَ النبي صلى الله عليه وسلم به أصحابه : "أتاكم رمضان شهر مبارك ، فرض الله عز وجل عليكم صيامه ، تفتح فيه أبواب السماء ، وتغلق فيه أبواب الجحيم ، وتغل فيه مردة الشياطين ، لله فيه ليلة خير من ألف شهر ، من حرم خيرها فقد حرم" [ أخرجه النسائي وأحمد وصححه الألباني]



يبشر المؤمن بفتح أبواب الجنة,ويبشر المذنب بغلق أبواب النيران




اصطفى الله تعالى هذا الشهر ليكون ميقاتًا لنزول كتبه ورسالاته..فهو سبب الخير ومنبع النور ومهبط البركة من السماء إلى الأرض .



والقرآن العظيم أنزل في هذا الشهر ..وهذه أعظم ميزة ، قال تعالى : {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } [البقرة/185]



قال عز وجل في الحديث القدسي "كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به" [ صححه الألباني في صحيح الترغيب] ،وقال أيضا "إنما يدع شهوته وطعامه من أجلي" [ صححه الألباني في صحيح الترغيب].

وذلك لأنه العبادة الوحيدة التي لا يدخلها رياء...كذلك فإن أي شيء ينسبه الله لنفسه جل جلاله ينال شرفًا عظيمًا "إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به"..تخيل لو أن ملكًا قال لك :هدية زواج ابنك عليّ ..فماذا ستكون الهدية وماهو حجمها من الملك؟!! ..


الصيام يُضَيِّق مجاري الشيطان في الدم ..للحديث :" إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم " [ صحيح البخاري]

وتخيل أنك الآن وللأسف تفعل المعصية على الرغم من تضييق مجاري الشيطان في دمك..
وهذا يدفعنا إلى الإمتثال أكثر ، مثلاً عند إرادة اقتراف المعاصي ومشاهدة النساء العاريات ,والأفلام والمسلسلات والإختلاط وسماع الأغاني .. فهذا كله ينقص من أجر الصيام ،ويجرحه (تخيل أيضًا أنك أمامك رجل وكل يوم تجرح هذا الرجل في مكان بجسده..ولمدة ثلاثين يومًا ..فهل سيبقى هذا الرجل حيًا حتى النهاية ؟؟ لا أظن ) ..فكذلك هو جرح الصيام
لأن ؟ إسمع هذا الحديث : قال صلى الله عليه وسلم : "من لم يدع قول الزور والعمل به, فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه" [صحيح البخاري]

وكذلك "رُبَّ صائم حظه من الصيام الجوع والعطش, ورُبَّ قائم حظه من القيام السهر" [ أخرجه ابن ماجة وصححه الألباني] ، وكلمة (الزور) يندرج تحتها كل فعل سيء لا يحبه الله تعالى.

http://img819.imageshack.us/img819/3038/230308psj0irf0qy.gif


ومن مناقب رمضان أيضًا أن به ليلة خير من ألف شهر ،هذه من بركات الله تعالى وإكرامه لهذه الأمة فنحن أمة مرحومة..فانظر إلى أعمارها بين الستين والسبعين..فأعطاها الله البركة في الأعمال .. والحسنة بعشر أمثالها .. وقراءة حرف من القرآن بعشر حسنات .. تأمل أنك لو قمت ثلاثين أو أربعين ليلة قدر كل ليلة ببضع وثمانين سنة.. كم سيصبح عمرك؟ سبحان الله!!



في رمضان تُسَلسلُ الشياطين وتُغَلُّ المردة ..فهذه فرصة لأن تنطلق النفس في أجواء العبودية لله الواحد القهار..



جماعية الطاعة تبعث في النفس النشاط...بعكس لو صام كل منا وحده..سيشعر بالملل ..



في رمضان فرص كثيرة للمغفرة تريد فقط من يغتنمها ...ومنها:



قال صلى الله عليه وسلم :"من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه" [صحيح البخاري].
قال صلى الله عليه وسلم:"من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه" [صحيح البخاري].
قال صلى الله عليه وسلم : "من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه" [صحيح البخاري]

ولنا كلام على عبارة (إيمانا واحتسابا)..
هذه ثلاث فرص في شهر المغفرة...ثلاث فرص عظيمة لتتطهر من ماضيك ..وإلا طهرتك النار


رمضان فرصة لأن تدخل في زمرة الأكابر .كيف ؟؟

http://img819.imageshack.us/img819/3038/230308psj0irf0qy.gif

"جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :يارسول الله :أرأيت إن شهدت أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله وصليت الصلوات الخمس, وأديت الزكاة وصمت رمضان وقمته فممن أنا ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من الصديقين والشهداء )" [أخرجه ابن حبان وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب] ، أليست هذه فرصة عظيمة لتكون ممن قال الله فيهم {وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً } [النساء/69].


الحديث أن النبي صلي الله عليه وسلم "صعد المنبر فقال آمين آمين آمين فسُئِلَ النبي صلى الله عليه وسلم عن تأمينه فقال أتاني جبريل فقال رغم أنف امرئ ذُكِرتَ عنده فلم يصل عليك قل آمين فقلت آمين ثم قال رغم أنف امرئ أدرك رمضان فلم يُغفَر له فقل آمين فقلت آمين ثم قال رغم أنف امرئ أدرك أبويه أو أحدهما فلم يدخلاه الجنة فقلت آمين فقلت آمين" [ صححه الألباني] ..

فهو أمر خطير جدًا أن ينزل أمين السماء على أمين الأرض ويخبره بخسران هؤلاء الثلاثة..

و بعد أن عددنا لكم مناقب زائركم الكريم , فأعدوا له ما استطعتم ,

نسأل الله أن يبلغنا رمضان ويرزقنا فيه عتقًا من النيران

المصدر : كتاب أسرار المحبين في رمضان (http://www.manhag.net/main/index.php?option=com_remository&Itemid=291&func=fileinfo&id=264)

(http://www.manhag.net/main/index.php?option=com_remository&Itemid=291&func=fileinfo&id=264)
تابعونا على manhag.net
(http://www.manhag.net/main/index.php?option=com_remository&Itemid=291&func=fileinfo&id=264)

أحمد أبو نوح
06-29-2010, 12:24 PM
جزاكم الله خيراً
اللهم بلغنا رمضان

أبو زياد
06-29-2010, 01:49 PM
جزاكم الله خيراً
بلغنا الله واياكم شهر رمضان ورزقنا فيه الصيام والقيام

قلوب تشتاق للجنه
07-05-2010, 06:02 PM
جزاكم الله خيراً
بلغنا الله واياكم شهر رمضان ورزقنا فيه الصيام والقيام


اللهم امين جزاكم الله خير

قلوب تشتاق للجنه
07-05-2010, 06:04 PM
جزاكم الله خيراً
اللهم بلغنا رمضان

اللهم بارك لنا فى رجب وشعبان وبلغنا رمضان وسلمنا الى رمضان وسلم رمضان الينا وتسلمه منا يارحم الراحمين