عدد الضغطات  : 454  
 عدد الضغطات  : 669  
 عدد الضغطات  : 896
 
 عدد الضغطات  : 80  
 عدد الضغطات  : 1170  
 عدد الضغطات  : 520


العودة   منتدى أحلى حياة في طاعة الله > القرار الشجاع > أيامنا الحلوة :: قصص التائبين ::
التسجيل التعليمـــات اجعل كافة الأقسام مقروءة

أيامنا الحلوة :: قصص التائبين :: أيام قربنا فيها من ربنا لحظات كلنا عيشناها ومشاعر جميلة ليتها تدوم .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-21-2011, 01:28 AM   رقم المشاركة : 1
أم جليبيب
قلب نشيط
 
الصورة الرمزية أم جليبيب

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

أم جليبيب غير متواجد حالياً

 

أم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to all

 

افتراضي قصة..عن الصراع بين العبد و نفسه

اهبط على الدرج مسرعة
يخفق قلبي بداخلي
ها أنا ذا أجتاز بوابة البيت
و الشارع ممتد أمامي غارق في ظلمته

أتنفس الصعداء
العرق يتساقط من جبيني
يا إلهي لقد نجوت منها

أخذت أجد في السير
هرولت هربا
ابتعدت
حتى تعبت
ترى أتلاحقني؟
كم من مرة أسرتني ثم هربت
و كم من مرة تبعتني و أمسكت بي
كر و فر بيني و بينها لا يتنهي
و ها أنا ذا الآن نجوت منها ثانية
بعد صراع مرير كاد يودي بي
نجوت منها و هربت
وأنا لا أدري إلى أين أذهب
وقفت في منتصف الطريق
أنظر حولي
أبحث عن مكان أختبيء فيه
لا أدري إلى أين أذهب
الظلام من حولي شديد
إلا من هذا الضوء الخافت البعيد
عجبا من أين يأتي؟

سرت ثانية
هرولت حتى توقفت
أنتظر أن أجد المأوى
أو يأتيني من ينجيني
نظرت حولي
و إذ بي فجأة أجدها أمامي
يا إلهي
ألا تيأس
ألا تدعني
ألا تتب يدها عني

وقفت هناك بملابسها المهترئة
و شعرها الأسود المشعث
و عيناها الحمروان
و من بعيد
لازال هذا الضوء الخافت البعيد

وقفت و في عينيها تلك النظرة المتكبرة
كم تخيفاني
كم تهزاني من داخلي
و لكني وقفت
و صمدت
و نظرت إليها في قوة أحاول أن أتدارى فيها
و أتستر بضعفي وراءها
وضعت عيني في عينيها
وجهت نظري إليها
و في قوة أطلقت عليها بصري
و في نفسي أردد
لن أدعك تهزميني أبدا
لن أدعك تنتصري علي
لن تأسريني بسهولة
لن تميتيني
لن تقهريني
و من خلفها
رأيتهم واقفون
عن يمينها وعن شمالها
بعيونهم النارية
و ضحكاتهم الساخرة
و ملابسهم السوداء
اثنان؟
لا أربعة
لا ثمانية
عشرة...عشرون...خمسون...مائة.....
يا الله كل هذا الجمع يحيط بها؟
و هناك، لازال هذا الضوء الخافت البعيد
عجبا من أين يأتي في هذا الظلام؟

لازالت هناك واقفة تنظر إلى بتلك النظرة القوية
الثابتة
الماكرة
و لا تفارق شفتيها تلك الإبتسامة الخبيثة
شعرت بقوتها تهز كياني
و بسلطانها يزلزلني
و أنا في مسكنة أحاول أن أتثبت
عيني لا تنزل عن عينيها
أصطنع القوة
حتى لا تنل مني
و فجأة و كأنها شعرت بما في ذاتي
ضحكت ضحكة ساخرة
ماجنة
عالية
فإذا بالرعد من فوقي يزأر
و السماء بالمطر تنهمر
و البرق ينذر بالآتي
و الرياح تشتد
و الظلام يسود
إلا من هذا الضوء الخافت البعيد

بردت
و ارتجفت
و خفت
و بكيت
من أين أتى كل هذا؟
أحانت اللحظة؟
لحظة قتلي
لحظة وأدي
يا الله
إنها لا تتأثر
إنها لا تهتز
ضحكاتها الساخرة تخرق بها أذني
و كأنها تتمتع بعذابي
حاولت التماسك
و لكني لم أستطع
قدماي تهتزان
تنذراني بالسقوط
حولت عيني عنها لضعفي ووهني
دموعي أغرقت ملابسي و أرضي
ألمي يتزايد
أخذت أصرخ
أصرخ
أصرخ
رفعت وجهي ورأيت
ذلك الضوء الخافت البعيد


جريت عليه
لعلي أجد فيه بعض الدفء و الأمن
زحفت حتى وصلت إليه
لازلت لا أدري من أين يأتي
لكني حاولت
جسدي يؤلمني و لكني صابرت
حتى إليه وصلت
وأخذت أنادي على صاحبه
يا صاحب هذا الضوء الخافت
هلا أنقذتني
يا صاحب هذا الضوء الخافت
هلا نجدتني
يا صاحب هذا الضوء الخافت
هلا أعنتني
إنها تريد قتلي
إنها تريد محوي
انها تريد إحراقي بلهب لا قبل لي به
و تريد أن تنزل علي غضب لا قوة لي على دفعه

و لكن لا مجيب
لا مجيب
طأطات رأسي
و كفكفت بصري
و توقفت عن الصراخ
و رأيتها تأتي إلي و ضحكاتها تتعالى
و أصوات هؤلاء الشياطين من حولها تتزايد
لقد هلكت


آلمني قلبي بشددة
و بكيت بكاء النهاية
بصري معلق على الأرض في انهزام و يأس
و شعرت بنهايتي
و لكن
مهلا
الضوء لم يكن بهذه الإضاءة
إنه منذ قليل كان خافتا
ثم لماذا هدأ صوت الرياح قليلا؟
و البرق، لقد توقف!!
رفعت رأسي في أمل أتمناه
فإذ بي أجدها قد كفت عن الضحك
و أمارات الخوف لأول مرة دبت في ملامحها
و من حولها يتهامسون في ذعر
هناك شيئا ما يحدث
نظرت إلى الضوء من حولي
إنه يزداد
الضوء يزداد
و الآن توقف المطر
و سكتت الريح نهائيا
و دفئا ما يدب في خلاياي
و رائحة ندية تداعب أنفي
ماذا حدث؟
من أين أتى هذا؟
أسمعني صاحب الضوء؟
أأرسل إلي عونا ؟
أستجاب لي؟
أينقذني حقا؟




وكأنه سمعني
فإذ بضوء ساطع يملأ المكان
و الزهور من كل جانب تتفتح
و الشمس من فوقي أنارت ذاتي
و رائحة الرياحين تملأ قلبي
و السماء الزرقاء هناك تناديني
و هي
مسكينة
نظرت إلى مذعورة
معلنة عن نصري
عيناها الحمروان الثاقبتان صارتا واهنتان مكسورتان
و الجمع من حولها انفض عنها في جنون خائف

قدماها
أراهما تهتزان
أعرف هذا المنظر جيدا
كنت أعيشه منذ قليل

و صرخت تلك الصرخة المنذرة بالنهاية
و سقطت على الأرض و هي تنظر إلي
ثم حولت نظرها إلى الشارع من حولنا
و كأنها تنظر إلى الضوء
الذى لم يعد خافت ولا بعيد




منقوووووول







    رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 04:22 AM   رقم المشاركة : 2
Mahmoud Essa
مشرف
 
الصورة الرمزية Mahmoud Essa

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

Mahmoud Essa غير متواجد حالياً

 

Mahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant futureMahmoud Essa has a brilliant future

 

افتراضي

بارك الله فيكم








التوقيع


(( سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً ))

سُيحلُّ القيدُ , وينقطعُ الحبلُ , ويُفتحُ البابُ ،

وينزل الغيــــث , ويصلُ الغـــائبُ , وتصـــلح الأحــــوالُ


و الله المستعان




قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ،

    رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 10:53 AM   رقم المشاركة : 3
أم جليبيب
قلب نشيط
 
الصورة الرمزية أم جليبيب

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

أم جليبيب غير متواجد حالياً

 

أم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to allأم جليبيب is a name known to all

 

افتراضي

و فيكم بارك








    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصراع, العبد, بين, نفسه, قصةعن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موعظة في الافتقار إلى الله قلب معلق بالله ۩۞۩ .......... أحبك ربي .......... ۩۞۩ 5 02-01-2012 06:06 AM
علم عبدي || 6 || علم العبد بأسماء ربه الحسنى دورة الاستعداد لرمضان 1432هـ طالب التوبة أحلى رمضان في حياتي 1 07-18-2011 10:53 AM
بدون ضرب ولا صراخ ولا معاناة ..دخول الحمام( تجربة ام ناجحة )2222 أم جود اسرتـي جنتـي 24 07-06-2011 03:58 PM
كيف يستقيم قلب العبد حتى يستقيم إيمانه M.A.A ZoOoOom على حياتنا :: القسم العام :: 0 06-18-2011 12:43 AM
و الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه شُـ ـمُوخْ مركز شباب أحلى حياة 3 06-07-2011 08:46 PM


الساعة الآن 11:24 AM

Powered by vBulletin® Version.Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd