عدد الضغطات  : 454  
 عدد الضغطات  : 669  
 عدد الضغطات  : 896
 
 عدد الضغطات  : 80  
 عدد الضغطات  : 1170  
 عدد الضغطات  : 520


العودة   منتدى أحلى حياة في طاعة الله > استمتع بحياتك > أحلى رمضان في حياتي
التسجيل التعليمـــات اجعل كافة الأقسام مقروءة

أحلى رمضان في حياتي إذا كانت أحلى حياة في طاعة الله فمع رمضان الحياة والطاعة أحلى .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2009, 02:06 AM   رقم المشاركة : 1
الباحثة عن العدالة
قلب نشيط

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

الباحثة عن العدالة غير متواجد حالياً

 

الباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the rough

 

افتراضي هيا نتعلم من الفائزين برمضان الماضي

هيا بنا نتعلم ممَن فازوا برمضان الماضي
ونسال الله أن نكن فائزين هذا العام
فاللهم بلغنا رمضان

_ مستفاد من درس هل فزت برمضان _
للشيخ هاني حلمي



من أجمل ما سمعت


هل فزت برمضان

Downloadللتحميل


الفائز الأول

وهو من أهل التزكية ,, هو الذي صفاه الله تعالى من بين العباد فكان من المصطفين ، قال تعالى: "وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَا * جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى " طه (75-76)

((جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى))، جزاء الذي طهر نفسه، الذي وضع يده على عيبه، الذي فهم نفسه، الذي دعا ربهُ أن يؤتيهِ تزكية نفسه.
اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها.
والتزكية أن مثلا : وجدت نفسك كسولا جداً في الطاعة، تقوم بها بضغط شديد على نفسك، كسول، ماذا تقول هذا؟؟؟ هذه علامات نفاق. ربنا يقول عنهم: " وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى" النساء 142

الكسل هذا علامة من علامات النفاق، هل ترضى بالدرك الأسفل من النار؟ هل ترضى أن تتواجد بكَ خصلة من خصال النفاق؟؟؟؟ لا، لا يصلح...
عرفت عيبك؟ نعم، فماذا ستفعل؟

يجب أن أتنشط في طاعة الله، لابد أن يخرج هذا المعنى من داخلي، لابد أن أشحذ همتي لكي لا أكون كسولا في طاعته.
ماذا أفعل؟ أحافظ على الصلاة في أول أوقاتها، لابد أن يظل لي ورد ثابت من القرآن، لابد أن يكون لي ورد من النوافل، لابد أن افعل شيئا، لن أتكاسل لكي لا أبقى على هذا الخطر الكبير.
هذا علم عيبه وسيظل طوال الوقت يعمل عليه، هذا هو الفائز.

شخص آخر وجد نفسه بطيئا في الطاعة، هذا ليس كسولاً، هو يقوم للطاعة لكن قدمه ثقيلة، بطيء في طاعة الله. ووجد نفسه لما تتهافت عليه الفتن، يدخل يقبل عليها، سريع في معصية الله. وعندما يراجع نفسه يقول: ما هذا؟ أليست هذه صفة المعذبين في القبر؟ أليس عملي الصالح سيأتيني فيقول: "فوالله ما علمتك إلا كنت سريعا في إطاعة الله، بطيئا في معصية الله، فجزاك الله خيرا"،
و عملي الفاجر يأتيني في أسوء صورة، أسود الوجه، مُنتنِ الرائحة، فيقول: "أنا عملُك الخبيث فو الله ما علمت إلا كنت بطيئا عن طاعة الله، سريعا إلى معصية الله، فجزاك الله شرا".
كما قال ذلك

فهل تريد هذا العذاب في القبر؟؟؟!!!
فيقف مع نفسهِ وقفه ويقول: لا لا لا... لا يجب أن أتعذب في القبر، لأن القبر أول منازل الآخرة، إذا صلح صلُحَ ما بعده و إذا فسد فسد ما بعده... لن أرضى بتلك الحال لنفسي، لابد أن أكون سريعا في طاعة الله.
فيبدأ في شحذ همته ويبدأ في التغيير، و يُبادر في الطاعات، يصبح من المُسارعين في الخيرات،

يقول له أحدهم هناك جنازة اليوم، يجري ليُشيعُها. هيا نعود مريضا، هيا نقوم بعمل بر، هيا ننفق في سبيل الله تعالى، هيا بنا نؤمن ساعة.
سريع في طاعة الله،

إنما لما تأتي المعاصي، يتصل به واحد من رفقة الأنس فيجد في نفسه انحرافا ونفسه تحدثهُ بالمعاصي القديمة ويبدأ في خيالاته القديمة ويعيش المعاصي، يصبح بطيئا من جديد لو وقع يقع بعد مراحل كثيرة جداً، كارها بطيئا في معصية الله هذا هو المعنى،
هل عرفت عيبك ؟ نعم، عرفت كيف تعالجه؟
هذا هو قد أفلح من تزكى، الذي علم كيف يزكي نفسهُ بهذا الأسلوب.

شخص ثالث يجد نفسه شحيحة، بخيلة، والشح ليس معناه أنه لا يُنفق مالا، الشح أن نفسه تأمره دائماً بالإحجام، أن لا يفعل شيئا، شح و بخل في أن يبذل أي شيء لاه. فعندما يسمع حديث والنبي صلى الله عليه وسلم قال كما عند النسائي وصححه الألباني " لا يجتمع الشح و الإيمان في قلب عبد أبدا"، ما هذا ؟؟؟ ألا يصبح مؤمنا ؟ أ يكون فاسقا ؟ أيكون منافقا؟ أيشدهُ الشح حتى يقع في أعمال كفر؟
هل ترضى بذلك؟
لا. فيبدأ في ترغيب نفسه قال الله تعالى:
" وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {9}"الحشر
فلا بد أن أصبح من أهل الفلاح، و لابد أن أنجح مع ربنا.
ما الفلاح؟ ناجح مع الله.
لابد أن أنجح مع الله.
يأخذ القرار بأن يغير من نفسه، قرار تغيير من رمضان هذه السنة، لا بد أن أفلح، لابد أن أنجح لن أرضى لنفسي بالدونية. لن أرضى لنفسي بالخسران. لما نُعطى الدانية في دينينا؟
يأخذ القرار بأن تكون بينه وبين الله هذه السنة قصة نجاح. في ماذا ؟؟؟ في طلب علم، أو في عبادة أو في دعوة أو في عمل أو في بر أو في أعمال الخير التي يقوم بها...
لا بد أن أنجح هذه السنة، لا بد أن أضع لنفسي هدفا... سوف أقوم بحفظ خمسة أجزاء من القرآن، أنا في هذه السنة سوف أقوم بختم القرآن، سوف أنهي بابا من أبواب العلم، سوف أتعلم أسماء الله وصفاته، في هذه السنة لابد أن أوثق علاقتي بالله...
يأخذ القرار وتبقى قصة نجاح مع الله.

شخص رابع : يجد نفسه تحب أن يعلم الناس بأعماله. أن يقول أطول صلاة صليتها في حياتي هذه السنة، كنت أقوم بالصلاة بجزء ثم أقوم بتهجد بعدة أجزاء... يحب أن يراه الناس في هذا المكان، أو يحدث بعمل،
فيقول ما هذا ؟؟؟ إنها آفة الرياء، لقد وقعت في الشرك الأصغر. وعندما تسمع حديث النبي صلى الله عليه وسلم والحديث في المسند بإسناد صحيح أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر الرياء يقول الله يوم القيامة إذا جزي الناس بأعمالهم : اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء ". اطلب الثواب من الناس، اجعلهم ينفعوك... ماذا يفعل؟؟؟ لقد علمت أني مُرائي أو عندي شُبه الرياء و نفسي تحب أن تنطق بما فعلت هذا العام في كل حين، وتريد أن تقول الموقف الفلاني وتصف بعض اللحظات...
يا سيدي اسكت...
فيأخذ القرار،
وما القرار؟؟؟ أتعلم الإخلاص. و أول شيء أخلص قلبي من الالتفات إلى الناس. الناس لابد أن يكونُوا دون قدر عندي، دون قدر في قلبي، أحترمهم و أعطيهم حقوقهم كبشر، كأقارب، كأصدقاء، كمسلمين لكن لا يوجد لهم وزن في قلبي، لا يهمني أن يروني أو لا يروني، ماذا افعل بهم؟؟؟؟ عباد مثلي.
أن أتعلم هذا المعنى لكي اُخرج شُبهة الرياء من نفسي، وأبدأ في السعي في الإخلاص، وماذا افعل؟؟؟
أتعلم أن يكون لي عمل في السر، أعمل شيئا بيني وبين الله، لا يطلع عليه سوى الله. أن أتعلم الإخلاص فيه. أن أرجو الله عز وجل و ادعوه كثيراً أن يبلغني الإخلاص في عملي. أن أحاول على قدر المسُتطاع أن أجود عملي حتى إذا وضع بين يديه كان في أحلى ما يكون.

هل تعلمون أن السيدة عائشة عندما كانت تمسك المال الذي تتصدق به وماذا تفعل؟ تُطيبه وتضع فيه العطر و تقول إنه يقع في يد الله قبل أن يقع في يد السائل.
أريدك أن تمسك عملك وتعمل هذا عليه وتأتي بزجاجة العطر، و هذا العطر هو المعاني الإيمانية الحلوة التي لابد أن تتواجد في قلبك، وتعطر بها عملك بحيث يكون أجود ما يكون، أحلى ما يكون، أن تتعلم الخشوع في الصلاة وتتعلم الصدقة والبذل ولا يبقى شُح نفس كل هذه المعاني. فهمت !!!!!!!!

الفائز الأول من رمضان هذا العام هو الذي فهم نفسه فسعى إلى تزكيتها

طيب نريد أن نأخذ واجبا عمليا على هذا الجزء، ماذا نفعل؟؟؟
هذه هي التزكية
فتقف وقفه ونبدأ في التعرف على ما نريد أن نفعل؟ ماذا نريد؟
نريد أن تعمل على علاج الافات
مثلا أنا عندي عجب يعني أفرح بعملي، أفرح بنفسي، في حديث روى الطبراني في الأوسط وحسنه الألباني أنه صلى الله عليه وسلم قال: " و ثلاث مهلكات : هوى متبع و شح مطاع و إعجاب المرء بنفسه "
ماذا يفعل الإعجاب ؟ يحبط العمل.
سأتعلم هذه السنة كيف أني لا أستحق الفضل، و أنه لا يصلح أن أنسب الفضل لنفسي.

و أن علمت عن نفسي أني أيأس بسرعة، قنوط ، هذا هو الإنسان يؤوس قنوط . إذا أنا عرفت من نفسي أنى أحبط بسرعة، ماذا أفعل لها؟ يجب أن أعمل عليها هذه السنة بحيث أعطى جرعات الأمل وحسن الظن، و هذه المعاني لكي أداوي هذه الآفة.
و إن علمت عن نفسي أني تأخذني العزة بالإثم و أكابر، أرى أني ذو قيمة كبيرة، و في نفس الوقت يبقى الحق أمامي واضحا، أكابر و أدفعه و أبعده بطرق الحق وغمت الناس. فهنا حينما أعلم قوله تعالى:{ سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِي الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ(146}(الأعراف) فهنا اخاف على نفسي والزم التواضع و الحق
فالعلاج أني سأضع بيني و بين نفسي هذه المعاني وسأقف و أكتب بواقعية أخطر شيء عندك، آية الشهوة.
و إن علمت عن نفسي ضعفِ فى الشهوة ,, وان الشيطان لا يحتاج أن يبذل جهدا معي، يكفي أن يستخدمني كما يريد هو ثم يضعها... و يُضيع أعمالي هذه كلها بذنوب الخلوات والعادة السيئة والنظر المحرم والقنوات الفضائية والمواقع الإباحية ولا يحتاج أكثر من هذا.
أو أنى أجد الشهوة مركبة في شُبهة و أنا شاب و لا أعرف متى سأتزوج، والحياة صعبة فماذا أفعل؟ فإن تساهلت ضاع كل شيء و أبعد جدا عن الله وبهذا الشكل لن أكون نافعا.

فالعلاج هنا :: أول شيء أتعلم المراقبة،
وماذا تعنى المراقبة؟ الله يراني حالياً الله، مُطلع علي، بصير، شهيد رقيب، لا يصح أن يرى مني هذا، لا يصح أن أقف أمامه بين يديه ويقررني على أعمالي ويقول لي كنت تقوم بالعادة السيئة ما رأيك؟ لو أن أحدا كبير و له هبة عندك لا تقدر أن تفعلها أمامه، كبير وله هيبة وتتخفَ. يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو مهم إذ يُبيتون ما لا يرضى.
ترضى يكون اسمك عند الله فوق خوان أثيم. تفعل ذنوبا كثيرة ومعتاد عليها، جد قاسية ومرة... لا يصح أن تعيش لها هكذا.
عينك تقع على ما لا يُحب لكنك تحب، هو لا يُحب هذه المعصية ولكن أنت تُحبها،
مَن أعلى في قلبك أنت أم هو؟؟؟؟
تستسلم لها وبعد ذلك تقول ماذا أفعل؟ نعم، الذنب مُر جدا، لا يصح أن تعيش لها هكذا.
عندما أعلم حق الحياء من الله

فهنا أعرف أن هذا الموضوع يجب أن أجد لهُ حلا. سأفعل كل ما بوسعي، سأتضرع ليل نهار حتى لو كنت أقع في الذنب كل ليلة سأقول له: يا رب قني السيئات يا رب كره إلي النظر المحرم والعادة السيئة وكره إلي أن افعل شيئا أنت لا تُحبه، كره إلي كل شيء في قلبي أنت تكره، أي شيء يغضبك و أنا أحبة، كره إلي الكفر والفسوق والعصيان.
سأبكي له و سأستنفذ جهدِي كله لكي يرضى. سأقول له: يا رب، يا رب، إن أردت بقوم فتنة، لو أن الشباب اليوم يتفتنُون بالنساء و يتفتنُون بهذه الشهوات، إن أردت بقوم فتنة فاقبضني إليك غير مفتون، طهرني و اقبضني عندك. أنا لن أتحمل، ربى السجن أحب إلي مما يدعونني إليه، رب الموت أحب إلى من الفتنة، والفتنة أشدُ من القتل.
.
لو لم تستطع تُزكي نفسك فابدأ في قراءة كتاب مثل تزكية النفس للشيخ أحمد فريد،
اقرأ كتابا مثل قصة الالتزام للشيخ يعقوب،
اقرأ في كتاب عيوب النفس لأبي عبد الرحمن السُلمي،

الفائز الأول كان صاحب التزكية

يُتبع مع باقي الفائزين








التوقيع

وَالَّذِينَ جَـاهَدُواْ فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ

اللهم ارزقنا الإخلاص في القول والعمل
    رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 02:13 AM   رقم المشاركة : 2
الباحثة عن العدالة
قلب نشيط

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

الباحثة عن العدالة غير متواجد حالياً

 

الباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the rough

 

افتراضي

الفائز الثاني

هم الذين حصلوا على جائزة الرب الكُبرى.
ما هي الجائزة الكُبرى؟ غفر لهم.

فهم أهل المغفرة و أهل المُثابرة و الجهاد في سبيل الله سبحانه وتعالى.
قال تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ *يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ" الصف (10 - 12)

الذي غُفر له، من أعتق من النار، من بُلغ الجنة، هذا هو الفائز بجائزة الرب الكُبرى. أهل المغفرة.

ولكن أهل المغفرة ما شعارهم ؟ ما عملهم ؟
مؤمنون إيمانا صلبا قويا، يعلمون من هو الله، وفى نفس الوقت مُجاهدون في سبيل الله، ليسوا يتعاملون مع الله بهذا الفتور ليسوا يتعاملون في طريق الله بهذا الضعف، أنتم الأعلون،
" وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ " (139). آل عمران
أنت صفوة خلق الله في الأرض لو أن عندك هذا اليقين و الإحساس، وهذه المجاهدة في طريق الله.

الفائز الثاني من رمضان هذا العام هؤلاء الذين غُفرَ لهم

~,~,~,~,~,~,~,~,~,~,~

الفائز الثالث

هو الذي سيستقيم على طريق الله،
أهل الاستقامة.

يقول ربنا سبحانه وتعالى:" إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ {11}"البروج
(( آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ))، ماذا تعني عملوا الصالحات؟ استقامُوا عليها، استقامُوا على طريق الله، لا تزيغ قلوبهم.

دعائهم :::ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا و هب لنا من لدُنك رحمه إنك أنت الوهاب.
اللهم إني أعوذ بك من الحور بعد الكور ومن المنع بعد العطاء.
لا يلتفتون " ولا يلتفت منكم احد وامضوا حيث تأمرون " .

هم كسيدنا علي رضي الله عنه حينما قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني قال: قُل اللهم اهدني وسددني واذكر بالهدى هدايتك للطريق وبالسداد سداد السهو.
هم يجرون على طريق الله، لا ينظرون شمالا أو يمينا. يعلمون إلى أين يذهبون.
أهل الاستقامة، هم الذين يعلمون جيدا ما تعني الحي القيوم، القيوم: الذي به قيام كل شيء.

تريد أن تكون مستقيماً، قل يا حي يا قيوم أقمني على دربك أقمني على الصراط المستقيم.

~,~,~,~,~,~,~,~,~,~,~

الفائز الرابع

أهل الصدق

قال تعالى : " قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119)" المائدة

(( ذلك الفوز العظيم))، هؤلاء هم الفائزون بحق، الذين هم يصُدقون الله فيصدقهم.
لا تراوغ الله، لا تكذب مع الله، لا تعش الوهم مع الله. أنت تعرف نفسك جيداً،
كن مع الله صادقا ,, فقل له : أبوء لك بنعمتك عليّ و أبوء بذنبي.
أصدق الله يصدُقك.
لتكن هكذا حياتك ,, صافية، لا داع لأي شائبة، كن واضحا مع الله،

إذا بُلغت هذا المقام فأنت من الفائزين من رمضان.


يُتبع مع باقى الفائزين







التوقيع

وَالَّذِينَ جَـاهَدُواْ فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ

اللهم ارزقنا الإخلاص في القول والعمل
    رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 02:16 AM   رقم المشاركة : 3
الباحثة عن العدالة
قلب نشيط

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

الباحثة عن العدالة غير متواجد حالياً

 

الباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the rough

 

افتراضي

الفائز الخامس

المُنصرفون عن المعاصي، أهل التوبة.

يقول تعالى : " قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ * مَنْ يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ " الأنعام (15-16)

من سيُصرف عن السيئات هذا هو الذي رحمه الله، هذا من أهل الفوز، هذا هو الفائز من رمضان هذا العام.

خرج تائبا من رمضان ولن يقوم بهذا الذنب مرة أخرى في حياته. والله تقبل منهُ توبته والله سبحانه وتعالى تلقاهُ بقبولً حسن، فينُبتهُ نباتا حسنا ولتُصنع على عيني و اصطنعتك لنفسي...

لو بُلغنا التوبة النصوح في رمضان هذا هو الفائز.


الفائز السادس

الذين جاهدوا في الله حق الجهاد، الذين يستفرغون جهدهم في طاعة الله.
يقول الله تعالى : "رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ * لَكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَأُولَئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " التوبة (87-89)

" وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100)" التوبة

الذين جاهدوا بأموالهم وأنفسهم. من عندهُ استعداد أن يُضحي بأي شيء من أجل رضاه سبحانه.
هل عندك استعداد أن تضحي بأي شيء لكي يرضى هو؟
هل عندك استعداد أن تنفق نفقة كبيرة؟
هل عندك استعداد أن تتصدق بصدقة كبيرة لكي يرضى؟
هل عندك استعداد أن تقوم بعمل كبير جداً من الأعمال الصالحة ؟
تختم في ثلاثة أيام، أن تختم في أسبوع، أن تضع لنفسك وردا كبيرا في الذكر، تحاول أن تفتح أبواب الخيرات وتساعد الفقراء و المساكين والأيتام والأرامل... أن تعمل أعمالا كبيرة؟؟؟؟ حتى لو كان هذا سيكلفك تعبا ومشقة إلى جانب عملك ودراستك...

المهم هو أن يرضى، هذا هو الفائز.

الفائز السادس الذين جاهدُوا في الله حق الجهاد.


الفائز السابع

هو الذي باع والله اشترى.

قال تعالى: " إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآَنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111)"التوبة

قال صلى الله عليه وسلم : "كل الناس يغدو فبائع النفس فمُعتقها".
علمت مَن هو الذي أعتق من النار هذا العام، مَن الذي كُتب لهُ العتق هذا العام،
فبائع النفس مُعتقها أو مُوبقها
الذي يتمسك و القرار عنده صعب. صاحب القرار الشجاع،

الفائز السابع هو صاحب القرار الشُجاع الذي باع، الذي يتملك الإرادة في البيع و يبيع أي شيء ليصل لرضا الله سبحانه وتعالى.
سوف تُصبح صاحب قرار شجاع؟؟؟ ستأخذ قرارك حالياً؟؟؟
بالله ستحلف على نفسك الآن حالا أنك ستعمل كذا و كذا ،
لا أنام الليل إلا وقد صليت لله ركعتين ... نحلف والله لا ننام الليل هذا الأسبوع إلا وقد صليت لله ركعتين.
ولا يمر علي يوم دون أن أكون استغفرت لله مائة مرة...

يُتبع مع باقى الفائزين







التوقيع

وَالَّذِينَ جَـاهَدُواْ فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ

اللهم ارزقنا الإخلاص في القول والعمل
    رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 02:21 AM   رقم المشاركة : 4
الباحثة عن العدالة
قلب نشيط

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

الباحثة عن العدالة غير متواجد حالياً

 

الباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the roughالباحثة عن العدالة is a jewel in the rough

 

افتراضي

الفائز الثامن

الذي حصل ثمرة الصيام التي هي التقوى.
أكثر الناس تقوى. هذا هو الفائز.
يقول الله تعالى: "الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " يونس (63-64)


ماذا أفعل؟؟؟ الذين اتقوا ماذا سيفعلون ؟ سيصبحون هكذا على طاعة الله. تجده يوفق لطاعات على نور من الله، على بصيرة، يعلم ماذا يفعل في كل وقت، هذا وقت الأذكار، قرآن، أذهب إلى عملي محتسبا لله، الأم في تربية أولادها.
" قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (162). الأنعام

حياتي كلها على نور من الله، أرجو ثواب الله والجنة أمام عيني، وسوف أترك المعصية و يصبح بيني وبينها سدود ،

فكوني قُمت بعمل وقاية لنفسي. هذه هي التقوى. فهنا أكون قد ارتديت الحصن، ارتديت الدرع، حصنت نفسي فأصبحت الفتن (الرصاص) الذي يصيبني في الدرع الواقي، لا يحدث لي تأثيرا. على نور من الله،

أعلم جيداً أن هذه المعصية ما يُمكنها أن تفعل بي. أخاف عقاب الله وجهنم، لا أنساها و أعرف مُرها قوي وعذابها قوي لذلك لا أقدر أن أمد يدي لشيء يمكن أن يغضبه.

هذا هو المُتقي.
ببساطة جداً وفي كلمتين الذي وصل لهذا المعنى، يُبشر فإنهُ من الفائزين في رمضان هذا العام.


الفائز التاسع

أهل الرحمة...

هذا المعنى نريد أن نعيشهُ ::: أن الله لو رحمنا. ومتى سيرحمنا؟عندما نرحم الناس.

تعاملوا مع الكل لا نريد أن نفرق بين أهل المسجد و أهل الالتزام و أهل الدين و أهل... و أهل ...ارحم المساكين و ارحم أهل المعاصي وقل (( كذلك كنتم من قبل فمَن الله عليكم ))
فادعو له وكثف دعوتك له وخذ بيده وادعُ له أن ينزل عليه الله سبحانه وتعالى رحمة فيقيه السيئات ويبعده عن الذنوب التي هو ضعيف أمامها ويقع فيها.
ارحمُوا الناس، ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء.

هل تعلم عندما يملأ قلبك بالرحمة ماذا سيحدث؟ يغفر لك التابعات ...
وما التابعات؟؟؟؟؟
ذنوب الناس التي لا تقدر أن تفعل بها شيئا، ذنوب القنطرة عندما تمُر على الصراط والجنة أمامك وخطوتين وتُصبح فيها وتنظر لتجد أحداً يُمسك بك من رقبتك: شتمتني، نمَّيت، ظلمتني، أخذت حقي
ياااااااااااااااااه صعبة وثقيلة ,,, ماذا يحدث ؟
يتغافرون من التابعات بما في قلوبهم من الرحمات.
فعندما يأتيك فلان ويقول لك ::: حقي، فيقول الله :: حقك عندي.
نعم ,, هل أنت ارحم من ربنا الذي سمى نفسه الرحمن الرحيم؟
لا، هو أرحم.
و أنت كنت ترحم الناس فعندما يأتي هو لكي يأخذ منك يقول الله له : ماذا تريد؟
فيقول : أريد أن ادخل الجنة،
فيدخله الله الجنه ,, وانتهت المشكلة ,, ورحمك الله من حقه ...عرفت المعنى؟
يقول الله تعالى :" فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُدْخِلُهُمْ رَبُّهُمْ فِي رَحْمَتِهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ (30)" الجاثية


الفائز العاشر

أهل الرضا، هو مَن سيكون راضيا عن الله.

كنت أقول أن الشخص عندما يبتلى بابتلاء أو تمر علية محنة يظهر الكلام سهلا، رضيتُ بالله ربا، و عندما تهم أن تعمل به تجد قلبك...
فالموضوع مر في التعامل... فتجد أنك تبتلعها وبعد ذلك تقول أنا راضي.
لالالالالالالالالالا ,,, هذا ليس رضا، هذا هو الصبر،
فالصبر:- تجرع مرارة القدر.

حالياً ضاع منك شيء وسُلبت نعمة أو مرضت في وقت صعب جدا أو مُضيق عليك أو كنت تتمنى أن تملك مالا لتتزوج... داخلك يقول لماذا يا رب؟ لكن لا تخرج منك، فتبلعها وتسكت، وهذا اسمه صبر.
لكن عندما يملأ القلب تسخطا، لا يصبح صبرا ولا رضا ولا أي شيء.
إنما الآخر يبتلعها ويقول خيرا إن شاء الله، سوف يدبر لي أمري. هذا هو الصابر.

إنما الراضي ينزل علية القدر فيكون حاله : إن تعذبني فإني لك مُحب
ونفسك بداخلك تتحدث إليك وتقول:

أنت حصل لك كذا وتعبت... لكنك تحبه و ما يأتي من حبيبي حبيب إلى قلبي
ولا يهمني لأنه لن يفعل شرا، الخير إليه والشر ليس إليه،
خيرهُ إلي نازل وشرِي إليه صاعد، يبتلى ليهذب لا ليعذب،
فإني أحبه.

وهذا يقبلها فيتبسم. إن لم يكُن بك سخط علي فلا أبالي، لكن عافيتك هي أوسع لي.
أنظر إلى قول الله تعالى : "وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)" التوبة

يا لجمال الرضوان، يرضى عني وعنك، فتنتهي كل مشاكلي ومشاكلك في الحياة.

هؤلاء هم العشر الأوائل.
1/ أهل التزكية.
2/ أهل المغفرة و أهل المُثابرة و الجهاد في سبيل الله سبحانه وتعالى.
3/ أهل الاستقامة.
4/ أهل الصدق .
5/ المُنصرفون عن المعاصي، أهل التوبة.
6/ الذين جاهدوا في الله حق الجهاد، الذين يستفرغون جهدهم في طاعة الله.
7/ هو الذي باع نفسه لله والله اشترى.
8/ الذي حصل ثمرة الصيام التي هي التقوى.
9/ أهل الرحمة...
10/ أهل الرضا .

فهل سنتعلم منهم ونكون من الفائزين هذا العام ؟؟







التوقيع

وَالَّذِينَ جَـاهَدُواْ فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ

اللهم ارزقنا الإخلاص في القول والعمل
    رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 03:05 AM   رقم المشاركة : 5
Moon
قلب متميز

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

Moon غير متواجد حالياً

 

Moon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to behold

 

افتراضي

ربنا يبارك فى جهد
الموضوع هام جدا
و ياريت نتعلم من الفائزين

و ربنا يبارك فى الشيخ هانى حلمى
ما شاء الله عليه
اللهم بارك فى عمله








    رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 03:12 AM   رقم المشاركة : 6
Moon
قلب متميز

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

Moon غير متواجد حالياً

 

Moon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to beholdMoon is a splendid one to behold

 

افتراضي

جارى التحميل








    رد مع اقتباس
قديم 09-05-2010, 01:21 AM   رقم المشاركة : 7
ام عمر 2006
قلب جديد

 


اسم الدولة Egypt

ام عمر 2006 غير متواجد حالياً

 

ام عمر 2006 is infamous around these parts

 

افتراضي

جزاكى الله كل خير على النقل الموفق
اللهم اجعلنا من الفائزين برضا الرحمن هذا العام








    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الماضي, الفائزين, برمضان, هيا, نتعلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انتو مهتمين برمضان اوى كدة ليه؟؟ قلب منيب أحلى رمضان في حياتي 80 07-06-2014 05:29 PM
تعالوا نتعلم كيف نشكر نعمة الله علينا Moon الخط الساخن للتائبين 11 05-12-2011 03:19 PM
صورة ومعلومة ( هيا نتعلم الصلاة ) !! عزتي في إسلامي الصور والجرافيك 15 04-27-2011 01:35 AM
اسطوانة رمضانيات .... اسطوانة جميلة تحتوى على دروس و مواد خاصة برمضان لبيك إسلامي أحلى رمضان في حياتي 2 08-12-2010 11:33 AM


الساعة الآن 03:24 AM

Powered by vBulletin® Version.Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd