الموضوع: ابو ذر الغفارى
عرض مشاركة واحدة
قديم 06-04-2018, 08:54 PM   رقم المشاركة : 1
نور من الله
قلب ينبض
 
الصورة الرمزية نور من الله

 


الجنس: female

اسم الدولة Egypt

نور من الله غير متواجد حالياً

 

نور من الله is an unknown quantity at this pointنور من الله is an unknown quantity at this pointنور من الله is an unknown quantity at this pointنور من الله is an unknown quantity at this pointنور من الله is an unknown quantity at this pointنور من الله is an unknown quantity at this pointنور من الله is an unknown quantity at this point

 

Icon1f2 ابو ذر الغفارى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أثر الرسول في تربية أبي ذر الغفاري:
كان للنبي صلى الله عليه وسلم أثرٌ كبير وواضحٌ في حياة أبي ذر رضي الله عنه؛ وذلك لقدم إسلامه، وطول المدة التي قضاها مع النبي صلى الله عليه وسلم؛ فعن حاطب قال: قال أبو ذر: "ما ترك رسول الله شيئًا مما صبّه جبريل وميكائيل -عليهما السلام- في صدره إلا قد صبه في صدري".


وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال أبو ذَرّ رضي الله عنه: يا رسول الله، ذهب أصحاب الدثور بالأجور، يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ولهم فضول أموال يتصدقون بها. فقال رسول الله: "يا أبا ذَرّ، ألا أعلمك كلمات تدرك بهن من سبقك، ولا يلحقك من خلفك إلا من أخذ بمثل عملك؟" قال: بلى يا رسول الله. قال: "تكبر الله دبر كل صلاة ثلاثًا وثلاثين، وتحمده ثلاثًا وثلاثين، وتسبحه ثلاثًا وثلاثين، وتختمها بلا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير".



أهم ملامح شخصية أبي ذر الغفاري:
الزهد الشديد والتواضع:
قيل لأبي ذرٍّ رضي الله عنه: ألا تتخذ أرضًا كما اتخذ طلحة والزبير؟ فقال: "وما أصنع بأن أكون أميرًا، وإنما يكفيني كل يوم شربة من ماء أو نبيذ أو لبن، وفي الجمعة قَفِيزٌ من قمح".

وعن أبي ذر قال: "كان قوتي على عهد رسول الله صاعًا من التمر، فلست بزائدٍ عليه حتى ألقى الله تعالى".

صدق اللهجة :
قال أبو ذَرّ رضي الله عنه: قال لي رسول الله: "ما تقلّ الغبراء ولا تظل الخضراء على ذي لهجة أصدق وأوفى من أبي ذَرّ، شبيه عيسى ابن مريم". قال: فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال: يا نبي الله، أفنعرف ذلك له؟ قال: "نعم، فاعرفوا له".



حرص أبي ذر الغفاري على الجهاد رغم الصعوبات:
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: لما سار رسول الله إلى تبوك، جعل لا يزال يتخلف الرجل فيقولون: يا رسول الله، تخلف فلان. فيقول: "دعوه، إن يك فيه خير فسيلحقه الله بكم، وإن يك غير ذلك فقد أراحكم الله منه". حتى قيل: يا رسول الله، تخلف أبو ذر، وأبطأ به بعيره. فقال رسول الله: "دعوه، إن يك فيه خير فسيلحقه الله بكم، وإن يك غير ذلك فقد أراحكم الله منه". فتلوَّم أبو ذَرّ رضي الله عنه على بعيره فأبطأ عليه، فلما أبطأ عليه أخذ متاعه فجعله على ظهره فخرج يتبع رسول الله ماشيًا، ونزل رسول الله في بعض منازله ونظر ناظر من المسلمين فقال: يا رسول الله، هذا رجل يمشي على الطريق. فقال رسول الله: "كن أبا ذَرّ". فلما تأمله القوم، قالوا: يا رسول الله، هو -والله- أبو ذَرّ. فقال رسول الله: "رحم الله أبا ذَرّ، يمشي وحده، ويموت وحده، ويبعث وحده".








التوقيع

#عافر

#حلمك يستاهل

    رد مع اقتباس