عرض مشاركة واحدة
قديم 04-12-2010, 01:54 AM   رقم المشاركة : 417
Dr_Mostafa
اللهم اغفر لأمي وارحمها
 
الصورة الرمزية Dr_Mostafa

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

Dr_Mostafa غير متواجد حالياً

 

Dr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond repute

 

افتراضي

الحلقة الخمسون

[ الأخيـــره ]




:: هنقوله ايه؟؟ ::



وقف الجميع حول عبد الرحمن يبكون ويتضرعون الى الله ان ينقذ عبد الرحمن..

كانت نظراتهم وقلوبهم ترقب بحذر ذلك الجهاز الذى يصور ضربات القلب ..


كانت ضربات قلب عبد الرحمن تنتظم احيانا وتضطرب احيانا اخرى..




















وفجاه دوّى صوت الجهاز ..









تيييييييييييييييييييييييييييييييييت












لقد مات عبد الرحمن..!









لأآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..









(وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد)




تعالت الصيحات والبكاء والنحيب وسقط البعض مغشيا عليه..


اصيب الجميع بحالة هيستيريه من البكاء..



اجتمع كل من فى المستشفى لتهدأتهم ولكن دون جدوى..



فالفاجعه كبيره ..والمصيبه كالصاعقه..


اما معاذ وعبد الله فقد وقفوا عند رأس عبد الرحمن وقد ابتلت الارض من غزارة دموعهم..


وقفوا وهم غير مصدقين ..


واخذوا يدعون الله لاخ لطالما جلس معهم وخرج معهم ..

كان بينهم بالامس..!

واليوم رحل دون ادنى وداع..




تجمع الجميع واخذوا يلقون النظرات الاخيره..

نظرات الوداع لعبد الرحمن..



هل حقا هى النظرات الاخيره ..؟؟



لا يزالون غير مصدقين..!

وكأنهم فى أبشع كابوس..!



أصر معاذ وعبد الله على ان يقوموا هم بتغسيل عبد الرحمن..

كانت المهمه شاقه للغاية..ليس فقط لانه اخ وحبيب يصعب فراقه..


ولكن لعلامات سوء الخاتمه التى ظهرت تباعا عند تغسيله..


وما ادراك ما سوء الخاتمه؟؟!!

نسأل الله العفو والعافيه..


وبعد الانتهاء ..لم يتمالك معاذ نفسه مما رأى ..


كانت الساعه تقترب من الحادية عشر ظهرا..

ذهب معاذ الى الكليه وقف على احد السلالم وأخذ ينادى باعلى صوته.. يا شباب ..يا بنات..

ظن الجميع انه اصيب بشئ فى عقله ..

تجمع العديد من الطلاب ليروا ماذا سيقول ..





أخذ معاذ يصرخ وقلبه يتفطر ..



ياشباب ..يا بنات..

عبد الرحمن مااااااااااااااات..

زميلنا عبد الرحمن مات..

اخونا عبد الرحمن مااااااااااااااات..

فوقوا بقى ..فووووووقوووووووووووا..

مستنيين ايه؟؟!!

الموت مش بعيد عنى وعنك وعنِك!

شباب المسلمين بيموتوا على ايه دلوقتى؟؟!


على الاغانى والافلام والاباحيات والمخدرات وقصص الحب..!


اللى عايز يموت على طاعه يعيش على طاعه يا شباب..


هتقول لربنا ايه؟؟

هتقولى لربنا ايه؟؟

هنقول لربنا ايه؟؟

هنقوله ايه ياشباب؟؟


هنقوله يارب اصلك اخدتنا على غفله ..كان لازم تنبهنا الاول علشان نلحق نتوب..؟!
هتلاقى الجواب فى كتاب الله بيقولك (وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ)

ربنا امهلك كتييييييييييييير ..

وسترك كتيييييييييييييير..


وبعتلك رسايل كتييييييييييييييييير..


بس انت اللى قلبك اتعمى ومبقاش يشوف..!!

كل واحد قريبك او زميلك مات رساله ليك من ربنا..!

كل حادثه شوفتها فى يوم على الطريق رساله ليك من ربنا!

كل مرض جالك او شوفته عند حد رساله ليك من ربنا!

كل شريط او اسطوانه وصلتلك سواء سمعتها ولا لأ رساله ليك من ربنا!

كل موضوع قريته على النت رساله ليك من ربنا!


بعد ده كله لو كملت فى الطريق اللى انت ماشى فيه يبقى انت اللى اخترت جهنم بايدك..!!


يا شباب كلنا عايزين السعاده فى الدنيا والاخره..

اى طريق هتمشى فيه غير طريق ربنا مش هتلاقى فيه غير الهم والغم فى الدنيا والعذاب فى الاخره!

اسمع اغانى براحتك..

حب بنات براحتك..

وانتى البسى كل اللى اللبس تحبيه..

وكلمى كل الشباب..

عيشوا الحياة زى ما تحبوا..

بس برده فى الاخر مش هتلاقوا غير الهم والغم والضنك زى ما ربنا قال (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى)

وفى الاخره ..مفيش غير جهنم ..!

كل ده علشان ايه ..؟؟

مش عارفين نصبر اليومين اللى عايشنهم فى الدنيا..؟!

اسمعوا الحديث ده..
(ويؤتى بالرجل من أهل النار
فيقول الله: له يا ابن آدم كيف وجدت منزلك ؟
فيقول أي رب شر منزل
فيقول له: أتفتدي منه بطلاع الأرض ذهبا ؟
فيقول أي رب نعم !
فيقول الله له: كذبت ..قد سألتك أقل من ذلك وأيسر فلم تفعل!
فيرد إلى النار)



مش غضل ابصر كان اسهل ؟!

مش البعد عن الحب الحرام كان اسهل؟!

مش المحافظه على الصلاه كانت اسهل؟!

مش لبس الحجاب الشرعى كان اسهل؟!

مش ترك الاغانى والافلام كان اسهل؟!

ساعتها ..مش متخيل ندم الواحد هيبقى شكله ايه؟؟!!

(وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِنْ سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَبَدَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ)


كنتوا فاكرينها لعبه؟؟!!



يلا يا شباب نفوق بقى..

كل واحد يقف وقفه مع نفسه دقيقه واحده ..

يقولها انتى موديانى على فين ..؟!!


انا مستحملش نظرة غضب واحده من ربنا؟؟!

كفايه بقى ..كفايه..

يلا نعيش حياتنا صح..نعيش احلى حياة ..

أحلى حياة فى طاعة الله..

------------

وهكذا..مرت الايام والشهور..

والاحزان لم تفارق بيت عبد الرحمن..!

اما نورهان فقد اصيبت بحالة نفسيه ودخلت مستشفى الامراض العقليه..!

وتزوج عبد الله من ساره اخت معاذ ..

اما معاذ فقد تزوج باحد الاخوات التى كانت خير معين له على الدعوه..واصبح بفضل الله من كبار العلماء الداعين الى الله عز وجل..والتزم على يديه الكثييييير والكثييييييييييير..








كلمة المؤلف


يمكن تكون احداث قصتنا انتهت على ارض الخيال..

ولكن على ارض الواقع..

عندنا قصه مازالت مستمره ..قصه ..كل واحد فينا هو بطلها..

الله اعلم هتنتهى امتى ..ممكن دلوقتى وانت بتقرأ كلامى ده..ممكن بكره..مكن بعد سنه..الله اعلم ..
بس اكيد هيجي يوم وتنتهى قصتى وقصتَك وقصتِك..
ياترى هتكون النهايه شكلها ايه؟؟


الشباب دلوقتى للاسف عايش مش عارف هو عايش ليه ..؟؟عمال يقتل فى وقته ويشتكى من الفراغ ..لانه مش عارف هو عايش ليه..!
وبيموت ..يلاقى نفسه قدام اهوال لو قعد طول حياته يتخيل فيها مش هيعرف يتخيلها..!

لازم نعرف يا شباب ان عمرنا رأس مالنا..اهم حاجه فى حياتنا..لو واحد من اهل القبور قالوله تشترى دقيقه واحده ..يقول اشتريها بكنوز الدنيا ..
يبقى لازم نستغل عمرنا صح ..لازم كل لحظه تبقى فى طاعة ..حتى لو كانت فى عمل دنيوى بنيتنا ممكن نحولها بسهوله لاجر عظيم..

لازم نعرف اخرتها ايه ياشباب؟!

بعد جرى الوحوش اللى عاملين نجريه فى الدنيا ..اخرتها ايه؟؟

اخرتها هنقف بين ايدين ربنا ونتسأل عن كل شئ..

لما ربنا يسألنى ويسألك ويسألِك ..

عن عمره فيما افناه؟؟؟

هنقوله ايه..؟؟

فى الجرى ورا الدنيا وشهواتها ..

عن شبابه فيما ابلاه؟؟

فى الجيمز والبلاى ستيشن 24 ساعه والدش والاغانى والأفلام والشات وقصص الحب..!!

ياترى لما ملك الموت هيجي يقبض ارواحنا هنقول (رب ارجعون) ولا هنقول زى ما النبي قال (بل الرفيق الاعلى ) ؟؟

يا ترى يا اخويا وحبيبي مزهقتش من حياة المعاصى ..؟؟
مش نفسك تحس بسعاده عمرك ما حسيتها قبل كده ..؟؟
اكيد نفسك..
يبقى ايدي في ايدك..نمشى فى الطريق الصح ..نبدأ صفحه جديده..ونعيش احلى حياة..

ياترى يا اختى ياللى الاسلام كرمك وخلاكى غاليه مش نفسك تمشى ملكه ..؟
مش نفسك تسترى نفسك بقى ..؟؟
مش ناوية تغيرى البدى والفيست والبنطلون لخمار وعبايه؟
او تتشبهى بامهاتنا ,امهات المؤمنين وتجربى حلاوة النقاب؟
مش كفاية ترخيص فى نفسك بقى ويلا نبطل نكلم الولاد سواء على النت او براه..؟؟

مش نفسك تعيشى سعيده..
يلا ابدأي صفحه جديده مع ربنا ..
يلا نعيش احلى حياة..


مش عايز اطول عليكم..

بس نفسى نبدأ نبطل تسويف وكلام..

نفسى ناخد خطوات جد نغير بيها حياتنا ..

ويارب كلامى يكون وصل من القلب للقلب..

يارب الطايع يزيد ويثبت..والعاصى يتوب ويرجع..


يارب نتقابل كلنا على حوض النبي صلى الله عليه وسلم ..ونقوله اتمسكنا بالدين والسنه فى زمن الفتن يا رسول الله ..علشان نشرب من ايديه ويكون شفيع لينا عند ربنا ..


والملتقى الجنه بإذن الله,,,


الفقير الى عفو ربه/مصطفى
الاثنين 12-4-2010




تم بحمد الله..

= = =
==
جميع الحقوق محفوظه..
أحلى حياة فى طاعة الله..
goodwayinlife.com







التوقيع




------------------------------------------------------
لولا وعد باللقاء .. لتمزقت القلوب من الفراق !
رحمك الله أمــــــــــــاه ..
------------
Al-Muaiqly Addiction
آخر تعديل Dr_Mostafa يوم 05-02-2010 في 03:19 AM.
    رد مع اقتباس