عرض مشاركة واحدة
قديم 03-25-2010, 04:29 AM   رقم المشاركة : 252
Dr_Mostafa
اللهم اغفر لأمي وارحمها
 
الصورة الرمزية Dr_Mostafa

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

Dr_Mostafa غير متواجد حالياً

 

Dr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond repute

 

افتراضي

الحلقة السادسه و الثلاثون




أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا..؟؟؟؟




بدات اللقاءات تتكرر بين عبد الرحمن وعبد الله..



وقام عبد الرحمن بالاستماع للاسطوانه والسلسله التى نصحه بها عبدالله..




والتى كانت بفضل الله سببا فى علو همته واقباله على الله..




وكان عبد الله فعلا نعم الرفيق والاخ والصديق..




لايترك عبد الرحمن..




يسأل عليه باستمراره ..




ويتابعه فى اوراده..




ويلبى له اى طلب يطلبه ..




ولا يبخل عليه بالنصح والارشاد..


وبدا عبد الرحمن فى حفظ كتاب الله..




وفى اسبوع واحد بفضل الله كان قد اتم حفظ جزء من سورة البقرة وتعلم احكام التجويد..




وبدأ يحافظ على حضور الدروس الايمانيه مع عبد الله ..ويتعرف على بعض الاخوه الجدد..




تغيرت حياة عبد الرحمن بالكامل..

من اصغر شئ فيها الى اكبر شئ..


كل شئ..مأكله وملبسه ونمط نومه واستيقاظه وتعامله مع والديه..الخ




كان والديه فى قمة السعاده ان يروا عبد الرحمن بهذه الاخلاق وهذا الالتزام..



على الاقل تجاههم ..


فقد اصبح عبد الرحمن شديد البر بوالديه..


لا يُسمع له صوتا وهما فى المنزل..


يساعد والدته فى امور المنزل..


ولا ينام قبل تقبيل ايديهما..


أصبح من رواد المسجد فى كل الصلوات ..

خاصة صلاة الفجر..


بل اصبح هو الذى يوقظ والديه واخته للصلاه..





وهاهى امه تدخل عليه منذ يومين قبيل الفجر ..فتجده قائما يصلى لله..


فدعت الله ان يثبته..


وان يبعد عنه شياطين الجن والانس..





مضى ثلاث اسابيع ..


وعبد الرحمن من طاعة لطاعة..


بدأ يشعر بلذة الطاعه..


وحلاوة الايمان..


..



ولكن ..


وفى احدى الليلي..



كان عبد الرحمن جالسا قبل الفجر ..



يستغفر الله ..



ويطلب من فيض عطاياه..




اذ بصوت الهاتف المحمول يعلن عن وصول رساله..



وبعدما انتهى ...


قام وفتح الرساله..



فوجدها رساله فارغه من رقم غير مسجل..



تعجب كثيرا..



من الذى يرسل رساله فارغه فى هذا الوقت..



اتصل بالرقم ..

ولكن (عفوا ..رصيدك الحالى لا يكفى لاتمام هذه المكالمه) ..




لم يكن مع عبد الرحمن رصيد ..



فتجاهل الامر..




نزل لصلاة الفجر..




وبعد عودته..


دخل غرفته..




واخذ يقرأ أذكار الصباح..




ولكن قاطعه صوت المحمول ..




انه نفس الرقم الغير مسجل ..




ولكنه يتصل هذه المره..!




ضغط عبد الرحمن على الزر الخاص بالرد ولم يبدأ هو بالسلام..




جلس الطرفان برهه فى انتظار من يبدأ الحديث..



المتصل : ألو


( كاد عبد الرحمن يُغشى عليه من رقة الصوت!! )





تذكر عبد الرحمن انه أصبح انسانا جديدا..



فقال بصوت خشن:

وعليكم السلام ورحمة الله..

مين حضرتك؟؟




المتصل : أنا .........





تابعونا ..

= = =
==
جميع الحقوق محفوظه..
أحلى حياة فى طاعة الله..
goodwayinlife.com








التوقيع




------------------------------------------------------
لولا وعد باللقاء .. لتمزقت القلوب من الفراق !
رحمك الله أمــــــــــــاه ..
------------
Al-Muaiqly Addiction
آخر تعديل Dr_Mostafa يوم 12-09-2010 في 05:47 PM.
    رد مع اقتباس