عرض مشاركة واحدة
قديم 03-24-2010, 12:14 AM   رقم المشاركة : 239
Dr_Mostafa
اللهم اغفر لأمي وارحمها
 
الصورة الرمزية Dr_Mostafa

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

Dr_Mostafa غير متواجد حالياً

 

Dr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond reputeDr_Mostafa has a reputation beyond repute

 

افتراضي

الحلقة الرابعه و الثلاثون




مناجاه..




عاد عبد الرحمن الى البيت ..

وجد الجميع قد ناموا..

دخل غرفته ..

واغلق الباب..

جلس على سريره يستعيد ما حدث له اليوم ..

ثم بدات الافكار تتزاحم فى راسه..


إنها رسائل من الله اليك يا عبد الرحمن...


لو مفهمتهاش يبقى انت اغبى انسان على هذه الارض..

لقد آن الاوان..


نعم..

لقد حان الوقت للتخلص من ذل المعاصى..

لقد حان الوقت لكسر قيود الشهوات..


كفايه ذنووووووووووووووووووب...


لو متبتش دلوقتى ..هتوب امتى تانى؟؟؟


لو مبداتش امشى فى طريق ربنا صح همشى امتى؟؟


لو منتهزتش وجود معاذ وعبد الله جنبى دلوقتى؟؟ هلاقى صحبه صالحه فين بعد كده؟؟؟

كان عبد الرحمن مشحونا بشحنه ايمانيه عاليه فى ذلك الوقت جعلته ينتفض من على سريره..


وقف فى وسط الغرفه وبدأ ينظر حوله..



ما هذا ؟؟ ومن هؤلاء؟؟



ذهب الى المطبخ واحضر كيسا كبيرا...



ثم اخذ ينزع كل صور المطربين والممثلين الموجوده على الحائط فى غرفته ويضعها فى الكيس..


احضر كل الشرائط والسيديهات الخاصه بالافلام والاغانى ووضعها ايضا فى الكيس..



ثم ربطه ووضعه فى سلسلة القمامه..


عاد الى جهاز الكومبيوتر..


دخل على القرص الخاص بالافلام والاغانى وقام بعمل فورمات..

فتح المتصفح وقام بحذف جميع المواقع الغير اسلاميه من المفضله..


وفى تلك اللحظه ..تذكر ذلك الشيخ الذى كان يتحدث فى الميكروباص..


ماذا كان اسمه؟؟؟


انه...حازم شومان...


فتح محرك البحث..وكتب حازم شومان..


ظهرت له نتائج عديده للبحث..


ولكن جذب انتباهه رابط بعنوان ..


راجعلك يارب..


قام بفتحه والاستماع اليه..


احس عبد الرحمن بسعاده غير عاديه وانشراح فى صدره بعد سماعه للمقطع..



قام وتوضأ ..



وللمره الاولى يشعر بمعنى السجود لله..


اخذ عبد الرحمن يناجى ربه ودموعه تفيض على خديه قائلا..


ما احلمك يا رب.. عصيتك كتيير وامهلتنى؟؟


ما اعظمك يارب..اتجرأت عليك وسترتنى!!


ما اكرمك يارب..ذنوبى طالعه اليك ونعمك علي لا تعد ولا تحصى..!!


كنت قادر يارب انك تاخد منى كل نعمه عصيتك بيها فى يوم من الايام ..


انا مش عارف اقولك ايه يارب؟؟؟


انا مكسووووووف منك يارب..


ولكنك رحمن ..رحيم..


جيتلك يارب..


رجعتلك يارب..


وقفت على بابك..


يارب متطردنيش..


مليش رب غيرك..


اروح لمين غيرك يا رب..


انت ربى وسيدى ومولاى وح..ب...ي...ب..ي ..


بحبك يارب..


يا حبيبى ..


نفسى الاماره بالسوء غلبتنى والشيطان وسوس لى وعصيتك..


بس جيتلك طمعان فى عفوك يارب..


يارب عذابك شديد ..


مستحملش نظرة غضب واحده منك يارب..


بس انت غنى عن عذابى..


يارب متعذبنيش ..


يارب متعذبنيش ..


يارب متعذبنيش ..


انا ضعيف يارب..


انا حقير يارب..


بس انت قولت فى كتابك..


(قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا)


عمرى ما هيأس من رحمتك يارب..


عمرى..

عارف ومتاكد انك هتقبلنى ومش هتردنى ..


اقبلنى يارب..


واغفر لى يارب ..

واهديني يارب..


اهدينى يا رب..


اهدينى يارب..




تابعونا ..

= = =
==
جميع الحقوق محفوظه..
أحلى حياة فى طاعة الله..
goodwayinlife.com







التوقيع




------------------------------------------------------
لولا وعد باللقاء .. لتمزقت القلوب من الفراق !
رحمك الله أمــــــــــــاه ..
------------
Al-Muaiqly Addiction
    رد مع اقتباس